المسؤولية الاجتماعية في ماكدونالدز تبدأ في التغذية الحكيمة

شركات تجارية عديدة تتبرّع وتدعم جمعيّات مُحتاجة، ماكدونالدز إسرائيل تُعدّ واحدة منها، لكنها تؤمن بأنّ المسؤولية الاجتماعيّة تبدأ أولاً في تحسين منتجات الشركة من خلال البحث المستمرّ عن مصلحة زبائنها. هذا هو التبرّع الأكبر الذي يمكن أن تقدّمه شركة تجارية لزبائنها.

منذ تأسيس ماكدونالدز إسرائيل وهي تتبرع وتدعم هيئات، جمعيات ومؤسسات من أجل المحتاجين.  اليوم تتبرع ماكدونالدز إسرائيل باستمرار بوجبات لمنظمة معاقي إسرائيل، أولاد في خطر، نساء في ضائقة، منظمة لتيت، الجمعية لمكافحة مرض السرطان وغيرها.

مع هذا، نحن نؤمن بأن المسؤولية الاجتماعية تبدأ أولا بتحسين مستمر لقائمة الطعام المقدّمة في المطاعم، بهدف تحويل جميع الوجبات المقدّمة في المطاعم إلى وجبات متوازنة وصحيّة تلائم كلّ جمهور.


نحن نُحسّن مركبات الوجبات لتفي بجميع معايير أو توصيات التغذية الحكيمة الصادرة عن FDA ووزارة الصحة الإسرائيلية.
خلال عدد من السنوات أقدمت ماكدونالدز إسرائيل على خطوات ذات أهمية بالغة، تُشكّل مجتمعة، ثورة الصحة والتغذية الحكيمة في فروع ماكدونالدز في أنحاء البلاد.

  • بواسطة زيت كانولا خاص للقلي، بجودة زيت الزيتون قللّنا دهن الترانس إلى صفر 0، تقريبًا، وخفّضنا 2/3 من كمية الدهون المشبعة في المنتجات.
  • قللّنا كمية الصوديوم في المنتجات بعشرات النسب إلى المستوى المُوصى به والصحي، 300- ملغم صوديوم للـ 100 غرام.
  • قللّنا نسبة الدهون في جميع الصلصات.
  • تجدون لدينا 100 غرام خضار في أغلبيّة الوجبات، حيث أن كمية الخضار الطازجة التي تباع في الشبكة (بدون التشيبس) أكبر من كمية لحم البقر.
  • في ماكدونالدز هناك امكانيات اختيار متنوعة، حيث أن كل شخص يمكنه اختيار وجبته وفقًا لتركيبة السعرات الحرارية التي يريد ان يستهلكها (يتناولها). 
  • قللّنا من نسبة الدهون في اللحم للنصف، من %18-%20 إلى %9-%10. اللحم هو لحم قليل الدسم – أكثر جودة، أغلى، غير مُصنّع، بدون إضافات و"كَشير". 
  • وجباتنا متوازنة وتفي بتوصية تناول وجبة بحيث تكون نحو ثلث كمية السعرات الحرارية المُوصى بها في اليوم.
  • ماكدونالدز إسرائيل هي الأولى في العالم مع إشارة للقيم الغذائية على المنتجات. 
  • في كل منشوراتنا بما في ذلك شاشات قائمة الطعام، لا نعرض مشروب محلّى.
  • إمكانية تبديل شطيرة الخبز لخبز بالانس.
  • وجبات الأولاد متنوعة – لحم، سمك، دجاج على الفحم، دجاج مقلي، وأصابع الذرة مع حَلوى صحيّة – تفاح مقشّر او سكويز طبيعي من الموز والتفاح.
  • 80% من مزودي الشبكة هم مُنتجين محليين. ماكدونالدز إسرائيل ليست منتجة غذاء، إنما مُستهلكة ضخمة ويمكنها فرض تغييرات لتحسين صحّة الغذاء على المُنتجين. في الواقع هذا الذي فعلناه في السنوات العشر الاخيرة.
  • نحن شبكة المطاعم الوحيدة في العالم التي تشدّد على القيام بعمليات متابعة مستمرة لجودة الزيت بواسطة مقياس الكتروني يقوم بقياس كمية المواد الضارة في الزيت. يتم تبديل الزيت وفقًا لمعيار أوروبي يحدد النسبة المسموح بها من هذه المواد الضارة.
  • جميع الوجبات المقدمة في ماكدونالدز البلاد تفي بمعيار الصحة الصارم في العالم وتنال التدريج الصحي الأفضل، وفقًا لوزارة الصحة البريطانية.


معايير وزارة الصحة البريطانية

في عام 2007 أصدرت وزارة الصحة البريطانية معيارًا موضوعيًا لجودة وصحة الغذاء. تم تبني هذا المعيار كمعاهدة مُلزمة من قبل جميع شركات الغذاء الرائدة في العالم، من بينها: نستلة، يونيليفر، كرافت وغيرها. هذا المعيار مبني وفقًا لمعادلة، تُعطي علامات للقيم الغذائية الظاهرة على أغلفة الطعام. علامة 0 تعني أفضل نتيجة من الناحية الصحيّة، وكلما كانت العلامة أعلى - المنتج صحي أقل.

ماكدونالدز في البلاد فخورة بأن جميع الوجبات المقدّمة في مطاعمها (وعلى رأسها وجبة الماك رويال ووجبة الأولاد) حاصلة على العلامة الصحية الأعلى 0 (!)

ماكدونالدز إسرائيل تُبارك وتدعم تطوير قوانين التقييد والتحكم بمنتجات الطعام غير الصحية في إسرائيل، أيضًا، طالما أن  التقييد يتم وفقًا لمعايير علمية، وليس بناءً على آراء مُسبقة وشعارات. نحن على ثقة من أنّ منتجاتنا تفي بجميع المعايير العلمية المطلوبة، من ناحية الغذاء الصحي والمتوازن.

نحن في ماكدونالدز سنستمر في تعزيز التغذية الحكيمة، وكلنا أمل في أن ثورتنا الغذائية تكون بمثابة نموذج يحتذى به وتتحوّل إلى معيار يُعتمد من قِبل شركات أخرى في البلاد والعالم.